اسئلة متكررة

 أهلاً بكم فقد وصلتم لصفحات فرز الثقافة العلمية عن نظيرتها الأدبية


القصد من فرز الثقافة هو تحفيز كل شخصية في إعادة النظر من وقت لآخر في فِكره وإطار ثقافته. إن الثقافة المناسبة لكل شخص سيان كانت أدبيةً أو علمية هي في الأصل الأداة المعبرة عن مجمل شخصيته ، إن أفضل ما لديك في هذا الكون هو نفسك ، فأنت وبأمر من الله تمهد بها من بداية حياتك إلى نهايتها فانصح بالتصالح معها وكن منصفاً لها واعمل على تعزيزها وتنميتها باستمرار وكن منصفاً ومخلصاً في الانفتاح على الآخر فضلاً عن التفريط بثوابتك وتجاربك الخاصة أو التسليم والمشي برأي الآخر فإن نفسك هي امانتك وليست هبه للآخرين.

   سؤال: هل هذا العلم مبني على إحصائية كبيرة؟
جواب: أفيدكم أن نتائج استبيانات البحث قبل إشراقته الأولى كانت ناجحة ومبهرة وقد تم تطبيقها على أرض الواقع في مدن أمريكية عديدة وهي دنفر كولورادو ومدينة البكركي نيومكسيكو   لوس أنجلس ، ونيويورك وتولسى أوكلاهوما … وأضيف أننا قد وفقنا والحمد لله في تطبيق البحث من واقع سجلات خريجين من جامعتي مترو بلتن وجامعة نيومكسيكو من عام 1954م إلى عام 2000م وكانت سابقة جديدة ومفتاحاً لابتكار قانون الفصول البحتة وغير البحتة وقد أشرف عميد قسم العلوم والتكنولوجيا وبإشادة العديد من دكاترة ومحاضرين قسم الهندسة المساحية. وتم تطبيق الاستبيان إضافة على المدن السابقة في الرياض السعودية ، الدوحة قطر ، المنامة البحرين ، دبي الأمارات ، رأس الخيمة الإمارات القاهرة مصر ، الدار البيضاء المغرب ، اوديسيا أوكرانيا ، كييف أوكرانيا ، ساو باولو البرازيل ، ريودجنيرو البرازيل ومدن عديدة في إندونيسيا ومدينة دارون الأسترالية ونعمل على حصد نتائج من مدن دولية أخرى إن شاء الله.

   ما هو توضيح التباين والتشابه بين أفراد الأسرة ؟
تعليق: عندما تتعرض الأسرة إلى حالات شدٍّ وجذب ، واختلاف في السلوك الفردي بين أفراد الأسرة وهو شيء محتم ، فيمكننا تفسيرها على أي حال ، وكل ما يمكن قوله في هذه الحالات   إنها ربما تكون نابعة من قناعات فردية. والرؤية الصحيحة التي يمكن الاعتماد عليها في تفسير شتى الظواهر الاجتماعية وشرحها والاقتناع بها هي رؤية العلوم المجربة ، حيث إن البشر ينقسمون فكرياً إلى قسمين إما أن يكون تفكيرهم بطريقة علمية أو أدبية ، وقد ترى هذه الفروق جلية بينك وبين مديرك أو صديقك أو المقربين منك. إن الفروق في تفسير الأشياء وتحليلها من شخص لآخر قد تضعك في خانة المستظرف أو السمج فسبحان من خلق وفرق.

وللتوضيح التباين والتشابه بين أفراد الأسرة. شكراً على السؤال الشيق وقد جاء في مكانة لتوضيح التباين والتشابه بين أفراد الأسرة … وهو أن الفرد من بداية تكوين عقلة وهي بداية تأطير ميوله الطبيعي لفكره التخصصي إن كانت أدبية أو علمية ومن مهده يبدأ مشوار حياته الخاصة به ولا شك في ذلك ، وأضيف أنه من جميل إبداع الخالق في عباده أن نجد المولود أنثى كانت أم ذكراً ، يحمل جينات والدي وأهله أو قبيلته وأنسابه … إلا أنه كلما اقترب المولود لفصل أحد ٍ من والديه فتكون ظواهر الأطباع و " الملامح" والوهلة الأولى منه وملاحظاتنا عليه وعلى ميوله العام وكذلك على تركيبته الجسدية ( الطول ، القامة ، الجمال ، والهيبة) … أنه قد أخذها من أحد والديه وهذا التطابق وبفضل الخالق ننسبه للفصل السنوي الذي ولد فيه   وتقارب فصله من فصل احد والدية ، ونقدرها نحن في معظم الأحيان بأن المولود ظهر نسخة مطورة لأحد والدية تقريباً … فسبحان من خلق وفرق.

     سؤال: لماذا خصص القسم الشمالي من الرسم البياني للمواد العلمية والجنوبي من الرسم البياني للمواد الأدبية ؟ وكيف توصلت إلى الابتكار ؟
الإجابة عن هذا السؤال تنبع من قلب نتائج الاستبيان الدليلي والدراسة التطبيقية التي أجريت على الواقع الذي أثبت صحة الفرض النظري للقانون بتحديده الإطار الشمالي للمساقـ العلمي   والجنوبي للمساقـ الأدبي. وقد تطرقنا لهذه الحقائق باستفاضة في موضعها من الكتاب ولأن القانون حديث العهد غير موغل في القدم, عِلمي ومعرفي, فإنه يستقي أصوله من شتى المعارف  مثل عِلم الإحصاء الرقمي ورسمه, وعِلم الطبيعة وأثر المناخات على المواسم والفصول, وارتداداتها على طبيعة الإنسان واتجاهاته الفكرية والنفسية. فالقانون يرى أن الإنسان ناتج إيجابي من نواتج الطبيعة الأم, غذاء وفكراً وسلوكاً وميولاً نفسية. ما يدلل على قوة الرابطة بين الإنسان والطبيعة الأم وأسباب تكوينها. الخطوة الأولى نحو القانون وإثباتاته : من خلال التطبيقات المتعددة تأكد أن هناك رابطاً قوياً بين نشأة الإنسان ومكانه الجغرافي على الرسم البياني ، العامل المؤثر في تحديد ميوله وفكره وتكوين ثقافاته فيما بعد ، وكأني ألوِّح من خلال هذا الإلماعة لأهم عنصر في الدراسة العلمية, ألا وهو مخاطبة المفكرين بجنسيهم ، بغرض المشاركة في تنوير وتنمية المجتمع الإنساني العريض ، وعلى هذا الأساس كانت الخطوة الأولى نحو القانون والبدء في تطبيقات عملية في فرز شرائح مختلفة ، فمن خلال جمع المعلومات ، نتج لنا ما كنا نصبو إليه ، وهو إثبات صحة الرابط الأكاديمي بالفصول السنوية الأربعة. ومن أهم بنود الاستطلاع وتطابق المعلومات التي قمنا بجمعها كانت ست نقاط وهي: 1) تحديد فصل الميلاد ومكانه من الفصول السنوية الأخرى. 2) النشأة الأولى والتعليم الأولي. 3) بيئة المنشأ الجغرافي. 4) أسباب اختيار التخصص ، سنين الخبرة لقدماء الخريجين ، والمستقبل المنظور. 5) مقدار متوسط درجات التفوقـ السنوية للمواد المجتازة بدءاً من المرحلة الثانوية. 6) الهوايات ، التغذية ، العلاقات الاجتماعية ، والطموح العام . إن نتائج الدليل ألاستبياني السابق الذي جمعناه من سجلات خريجي عام (1954م ــ 2000 م )، من جامعة نيومكسيكو ، في ولاية نيومكسيكو الأمريكية ، كانت سابقة جديدة ومفتاحاً لابتكار قانون الفصول البحتة وغير البحتة (Extreme and Non Extreme Seasons Law) وتبيَّن لنا فيما بعد ، أن معظم الطلبة الذين اختاروا تخصصاتهم العلمية سيما في كلية الطب هم من مواليد فصل الشتاء ، وهو الفصل الأول ، وأن كانوا من مواليد الشهور الشتوية (يناير ، فبراير ، ومارس). ثم انتقلنا بعد ذلك إلى القسم الأدبي بتخصصاته التاريخ والقانون وغيره في نفس الجامعة ، فوجدنا أن معظم الطلبة الذين اختاروا تخصصاتهم في هذا القسم ، من مواليد فصل الصيف وهو الفصل الثالث حيث كانوا من مواليد الشهور الصيفية (يوليو،أغسطس،وسبتمبر). ومن خلال هذه النتائج الباهرة والمشجعة لاستمرار تطبيق الدراسة ، انتقلنا إلى الجامعة التي قد حصلت منها على درجة البكالوريوس الأولى وقدمت فيها أطروحتي للماجستير ، بمدينة دنفر ، في ولاية كولورادو الأمريكية ، لنجد التقارب الكبير من خلال نتائج التطبيق العملي لسجلات الخريجين،وبعد جمع معلومات الاستبيانات المأخوذة من شرائح طلابية متفاوتة ، وبعد عمليات الربط والتحليل بين أسباب اختيار المساقات التعليمية ، وعلاقتها بالفصول السنوية الأربعة   اتضح لنا أن غالبية المتفوقين في الدراسات الأدبية غير البحتة ، والدراسات الشرعية وإداراتها المتداخلة بالتخصصات العلمية والأدبية ، هم من مواليد فصل الربيع والذي يوافق الفصل الثاني. أما مواليد فصل الخريف وهم من الفصل الرابع فغالبيتهم متداخلون مع المجموعة الأولى والثالثة وبتخصصات غير بحتة. وخلاصة الاستبيان التطبيقي للتخصصات قد تم نشرها هنا في صفحات الباب الرابع.

    سؤال : ماهي أسباب اختلاف الفصول الأربعة وأثرها على الحياة ؟ سؤال آخر من الكتاب ، ماذا تقصد من هذه العبارة ( لأثر تقلبات الفصول المناخية الأربعة وانعكاساتها الطَّبيعية على منتميها. ويبدو التباين واضحاً, أثناء تحديد الصفات والسلوكيات والاتجاهات العلمية والفطرية الخاصة بمنتمي الفصول الأربعة كل على حده )  وهل لها تأثير على شخصية وصفات وسلوك النفس البشرية ؟
الجواب: شكراً على هذا السؤال والجواب في مجمله هو عن أسباب اختلاف الفصول الأربعة وأثرها على الحياة. إن أسباب تنوع ظروف الحياة على الأرض وتعاقب الليل والنهار ناتج عن دوران الأرض اليومي حول نفسها. وأن سبب حدوث الفصول الأربعة وتعاقبها هو ميلان محور الأرض وهي تدور حول الشمس ودورانها غير المنتظم حول الشمس مما يحدث أثر جلياً على الإنسان بعد ولادته مباشرة في تأطير ميوله الفكري وتؤكد كثيراً من الدراسات العلمية أثر المناخات على الأحياء عامةً , ويَذكر العلماء أن كل شخص في هذه الدنيا يولد وهو حامل قائمةً من تركيبته الجينية الخاصة به والمعروفة بالحمض النووي (DNA ) وهي عبارة عن كتاب مكشوف لكل ما يعترض الإنسان من أمراض وعلل ، كما تحمل هذه الجينة التوابع الوراثية الأخرى   وهذا لا ينفي أثر العوامل الطبيعية والاجتماعية في تعديل وتشكيل تركيبة الإنسان الفكرية والسلوكية النهائية ، وإلى هذا يشير علماء الاجتماع إلى أن الإنسان ابن بيئته, إذ يتشكل في بدايات تكوينه وفق قواعد بيئته المؤثرة ، ومن ثم وفق الأدبيات الاجتماعية المتوارثة التي تعمل على تلقينه أُسس ومبادئ التـنشئة الاجتماعية ، مما تواترت علية المعارف والتجارب ، إن للمناخيات والفصول السنوية المتعاقبة تأثيراً مباشراً على جميع الأحياء ولا سيما البشر ، وأن لها دوراً في سعادة الإنسان واستقراره النفسي والاجتماعي كما أن لها تأثيراً دون ذلك, يصيبه بالقلق والكآبة والتوتر النفسي. وقد تدفع البعض إلى الجنوح والعدوانية ومن ثم يكون شقاؤه وتعاسته. إن تعاقب الفصول واختلافها يؤثر على سلوك وأخلاقيات المواليد الذين يتأثرون بمؤثرات كل شهر وطاقاته المغناطيسية التي فيه ، فمثلاً مواليد فصل الشتاء يختلفون في توجهاتهم وطموحاتهم وتفكيرهم عن مواليد الفصول الأخرى فضلاً عن القواسم الإنسانية والاجتماعية المشتركة. وقد أثبتنا في ثنايا هذا الإصدار ، أن مواليد نفس الفصل يتسمون بذات الصفات ولهم ميول تكاد تكون متطابقة ، وأن الاختلاف في السلوك والطباع التي تميز كل فرد عن غيره هو نتاج لتباين الفصل المداري الذي ولدوا فيه ، والشواهد على ذلك كثيرة مثلاً: اختلاف الأب عن ابنه والأخ عن أخيه والزوج عن زوجته وبل الصديق عن صديقه والموظف عن مديره ، وكما نلحظ الفارقـ بيِّناً بين المعلم وتلميذه وهكذا مع بقية شرائح المجتمع المختلفة كلها ودمتم.
   السؤال الأول :التقويم الهجري أو الميلادي ؟
القانون لا يعتمد على الأشهر الهجرية ابدأ وذلك لعدم انضباطها وتمت التوصية عليها في أسفل صفحة  90 من الكتاب ــــــ  فمثلاً شهر رمضان يأتي لنا أحياناً في فصل الصيف ومرات أخرى في فصل الشتاء أو الخريف أو الربيع في التقويم الميلادي وبذلك لا يمكن اعتماد التقاويم الهجرية بهذا النمط ولا يمكن إعطاء فرصة التناغم التآلف بين التقويم الهجري والميلادي فضلاً عن اننا نحسبهم نظامين مختلفين ونتائج كلن منهم تختلف عن الآخر ….. وارجوا انني وضحت في عدم اللبس ين النظامين وهذا ما يحصل عند الكثيرين.

   سؤال: عن كيفية الارتجالية لتحديد الشخصية العلمية والأدبية لأشخاص ليس لهم شهادات ميلاد وأهملوا تواريخ ولادتهم؟  وماهي المفاتيح الممكن الاستدلال بها للتعرف على كل شخصية إن كانت شخصية علمية أم أدبية ؟
سيما أننا نعيش في مجتمعات أهملت أهمية تواريخ الميلاد لعقود طويلة ومن قبل بداية التقويم الهجري ولأسباب كثر إما لعدم حاجتهم لها وعدم الالتفات إليها أو لأسباب حاربتها العقائد والمذاهب فضلاً على أنه لم يكن هناك ضرورة بالاحتفاظ بالتواريخ قبل إشراقه هذا القانون.

الجواب: ليس بالصعب معرفة الآخر وتحديد شخصيته ، ويسهل  تحليلها من واقع تصرفاته وميوله الناطقة به مهما كان جنسه أو جنسيته ويمكنك أن نحكم عليهم وبسهولة إن كانت الشخصية تميل للثقافة الأدبية أو نظيرتها العلمية وذلك من خلال الشواهد الكثيرة التي هي أمامنا التي تساعدك على التحديد مثل … نشاطات الشخص واهتمامه مثل العمل والتعليم …. فمثلاً وليس حصراً … منزل النجار فيه عدة النجارة والسباك يحتفظ بعدة السباكة أما الطبيب فيحتفظ في مقتنياته مجسمات وملصقات ما يدل على أنه طبيب والشخصية الملتزمة عقائدياً تجد منطقها وتصرفاتها ومقتنياتها متناغمة مع بعضها البعض ويهمون في جمع الكتب الدينية سيما كتب التاريخ والثقافات الأدبية … وهكذا تستمر في جمع الشواهد والتمتع في معرفة الآخر ومقارنتها مع المعلومات الثابتة مثل تواريخ شخصيات مماثلة له بالميول والطموح والنشاطات لتصل إلى نتائج شبه حتمية  عن الشخص … آمل أني شرحت بوضوح وفسرت وأفدت ودمتم بحفظ الله.

الجواب على السؤال الثاني يبدأ من صفحة 162 ــــ الصفات والسلوكيات يتحلى بها الإنسان ويتعرف عليها كل إنسان آخر … فلكل إنسان ميوله في أداء سلوكيات معينة وهي ترتبط بمرحلته العمرية وكذلك القدرات المكتسبة لإظهارها بإبداع فإن كان الشخص في سن مبكرة فهو لا يعرف معاني كثيرة من شخصيته خلافاً عن أن هذا الشخص وبعد عدة سنوات من عمره أصبح يستخدم مصطلحات يعبر عن نفسه وعن قدراته فمثلاً ــــ لا تنطبق الزكاة على صغير السن لأنه لا يعرف معنى هذا المصطلح وأن عَرف بعد سنين قليلة فهو ليس بملزم بدفعها إلى أن يبلغ مقامها … ولكن الشخص الواعي والمقتدر تنطبق عليه وهو أعلم بأهميتها. فأنت مثلا عندما يتقدم بك السن قليلاً ربما تتخلى عن صفات كنت تعتقد أنها مناسبة لك ولكن بعد فترة سوف ترى ماهو أنسب منها وهكذا حالة التغيير في البشر ينشبون بصفات ويقنعون انفسهم أنهم لها ولكن بعد فترة يتخلون عنها باقتناء بديلها ومن ثم تبدأ تكرار تجربتهم السابقة على أنها صفات النهاية لهم ولكن سرعان ما يكبرون ويرتفعون عنها ومن بعدها تستمر عجلة التغيير مثل غيرهم في صعود ونزول حتى اللحد. إن أسباب كثرة الصفات في تحليل الشخصية في الكتاب هي لسبب إما شيء أنت تعرفه عن نفسك حالياً أو ما يراه الآخرين فيك …. وأضيف إن ما ترى أنه فيك وليس بغيرك هو ذاك الشيء الذي سوف تنسبه لنفسك يوماً وإنها مسالة وقت والشاهد أننا اقتبسنا كل هذه المعلومات من أرقى مراجع تحليل الشخصية في العالم وهم طبقوا بحوثهم على منتمي الأشهر من مراحل عمرية تمتد من سن الطفولة إلى سن الشيخوخة. آمل أني قد أجبت وإن كان لك أي استفسار إضافي فيشرفني الرد عليه وباستمرار. هذا ودمتم برعاية الله.

   سؤال: السلام عليكم . دكتور عبد العزيز الجربوع … هل يوجد اختلاف بين الشخصيات العلمية البحتة حسب مراحل حياتهم ؟
الجواب: من المفترض انه لا يوجد اختلاف فكري بين منتمي التخصص العلمي في مرحلة عمرية قريبة من بعضها البعض والاختلاف غالباً ما يكون سلوكي فقط حيث أن السلوكيات تعتبر عناصر مكتسبة من الآخر مثل المثاليات والتقليد والتربية العام.

   سؤال: دكتور عبد العزيز … قد يوجد اختلاف بين المنتمين لنفس التخصص من حيث التفوق العلمي حيث يبرز إحداهما بعلم لا تجده في الآخر . ممكن دكتور توضيح السبب ؟
الجواب: مسألة الاختلاف دائما واردة ونصيبها كبير بسبب البيئة التي يعيش فيها كل فرد ولكن بالتوجيه التربوي الصحيح نحصل على نتائج شبه متساوية بأذن الله.فمثلا الاستثناءات موجودة في كل شخصية وهناك استثناءات في كل موضوع ولكن الموجه عليه الانتباه للاستثناءات وتذليلها إلى أن يستوي الشخص مع قرينه.

    سؤال: السلام عليكم دكتور عبد العزيز. إذا كان الاختلاف في البيئة هل يمكن للتوجيه التربوي تنمية قدرات الشخص الفطرية حتى لو كان لا يملك الميول للابتكار ؟
الجواب: ميول القناعة الآنية موجود في كل شخص ولكن الميول الطويل المدى هو فكري تخصصي إما مرجعيته للأدبي أو للعلمي والمخترعين لهم وضع استثنائي بشر توافقت حظوظهم في وقت معين وضربت معهم ولو بحثنا في جائزة نوبل سوف نجد مثال صارخ حيت وجدت أن اغلب المخترعين والمبتكرين هم شخصيات بحتة وهي الشخصيات التي تقل فيها خاصية التردد وهذا يثبت لنا انهم اقل   اضطراب و اوفر حظاً من غيرهم.

   سؤال: إذا كانت ولادة الشخص مابين تخصصين مختلفين لماذا يميل للأدبي ؟
الجواب: لان أصل العلم هو الأدب فلكي أن تتصورين حالة الإنسان حين وصوله للأرض ولذلك أنا ذكرت أن العلم يخرج من رحم الأدب فكل شئ يرجع أو يميل لأصله. فنحن ننشاء بفطرة الأدب ومن ثم نتخصص في أحد الثقافتين إما العلمية أو نظيرتها الأدبية. 

    سؤال: السلام عليكم . دكتور عبد العزيز.  الفروق بين أهل الشمال وأهل الجنوب هل هي على أساس موقعهم من خط الاستواء وهل توجد هذه الفرو قات بين الدول مع بعضها البعض بغض النظر عن موقعها من خط الاستواء ؟
الجواب: الفرو قات بين أهل الشمال وأهل الجنوب تظهر بصورة مبسطة في الفروق في الأسرة الواحدة التي تتكون من مواليد الفصول الأربعة وقد اعتمدت هذا المقياس كفرضية اوضحت لنا اسباب نهوض العلم بوتيرة سريعة وأسباب سبات الأدب في كهفه  وكأن الأدب قام بدوره وحان وقت العلم في الإبداع ، ولاشك أن الأمم تختلف عن بعضها البعض وهما في تجاذب وتنافر وتجديد مستمر مع الأمم الأخرى وتنقسم  الفروق هنا ألى قسمين وهي أن الأمة مع نفسها في تنافس والأمة في تنافس آخر مع الأمم الآخرى وهكذا نستمر بالتمرين باستخدام تحليل الشيء ونقيضه والشيء ورديفه.

   سؤال: الفرو قات بين الأمة مع نفسها والأمة بمحيطها . هنا يكون اختلافين أيهما المهيمن اختلاف الأمة أم المحيط ؟
الجواب: في تقديم الكتاب صفحة 13 وهو أحد وظائف القانون في تحليل الشيء ونقيضه وتحليل الشيء ورديفه. ففي عصرنا هذا ، فهو مسلم به أن أهل الشمال هم المهيمنون رغم تنافسهم مع بعضهم البعض وتحليلي له هو أنهم في المربعات الهجومية كما كتبت في صفحة 163 وقد ذكرت أن أهل الشمال هم هجوميون وأهل الجنوب دفاعيون حيث أن المربع الأول والرابع يقعون في الحالة الهجومية وأهل المربع الثاني والثالث في الحالة الدفاعية كما لو اننا ركزنا على مجمل تخصصات كل مربع لوجدنا وجهة التقارب والعلاقة بين التخصص والشخصية  فهما دائماً متفقة تماماً فسبحان من خلق وفرق ودمتم بحفظ الله.

   سعادة الدكتور هل ينطبق القانون على الحيوانات مثل الجمال و الخيول و غيرها ؟
إن من أهداف إنشاء المعهد الثقافي للفصول الأربعة هو البحث وجمع الدراسات للاستفادة منها , وهو المعهد الفريد في العالم الذي تخصص في دراسات الفصول الأربعة وتأثيرها على جميع الأحياء .. سيما الحيوانات الأليفة التي في محيط الانسان.
إن لدي إيمانا خاصا أن الكون يعمل بطريقة فيزيائية ويتفاعل من الداخل بطريقة كيميائية لتكمل دائرته , لتكمل دائرة الحياة , وبين الإنسان والحيوان والنبات ذات الأرواح تتفاعل مع بعضها البعض وهي تعمل بنفس القيمة والمقدار والله أعلم.

   سؤال يمدي أحط تاريخ مولدي . وأشوف أنتمي لأي فـصـل ؟ شكرا لك ؟
حياك الله اخوي وأمرك إن شاء الله يسير وهنا شرح مبسط. لمعرفة شخصيتك الأكاديمية تحتاج لمعرفة فصل ميلادك بالتقويم الميلادي.
حول تاريخك الهجري إلى ميلادي ثم اتبع جدول توقيت الفصول لتحصل على النتيجة بنفسك. بعد حصولك على شخصيتك الأكاديمية ابحث… على جدول التخصصات لتعرف التخصصات المناسبة لك ,,, جميع الجداول في البوم الصور متاحة للتصفح ,,, وإن احتجتني في شيء أنا معك ومتابع لتساؤلاتك وفقك الله.

    عندي استفسار أو استنتاج أحب تعطيني رأيك فيه بعد أذنك لاحظت أن الناس القاطنين ابتداء من القطب الشمالي للكرة الأرضية ونزولا نحو خط الاستواء يفضلون الزواج من سكان الدول القريبة لخط الاستواء مثلا الأوروبيون يفضلون الزواج من دول شمال أفريقيا ؟ هل هذا راجع ألى الطاقة المغناطيسية المختزلة في باطن الأرض الذي تكلمت عنه قبل قليل أم راجع لشيء تأني مثل المناخ. التخصص العلمي التطبيقي غير البحث ينطبق علي كأحد مواليد فصل الخريف لأني مختصة في الصيانة …  شكرا لك دكتور ؟
اشكر لك سؤلك   , لكن الحقيقة في رغبة أهل الشمال في الزواج من أهل الجنوب و العكس لها علاقة بالحالات النفسية مثل الملل من المعتاد والمألوف والرغبة في التغيير المستمر ,,, وربما لها علاقة بمصالح أخرى لكن ليس لهذا علاقة بالمغناطيس ولا يوجد لدينا ثوابت عليها إلى تاريخه .

 >> لا لا هالشي بعيد عن الملل والحالات النفسية، أنا سبق و قرأت منذ كم سنة عن رغبة أهل الشمال في الزواج من أهل الجنوب وكانت له علاقة بطبيعة المناخ في التوالد والى غير دلك… لكني لا اذكر المصدر.

    هل تعتقد دكتور أن علم الفصول ممكن يعمم على جميع مناحي الحياة.. هل تعتقد دكتور أن علم الفصول ممكن يعمم على جميع مناحي الحياة ؟
أقول أن الفصول الأربعة من عجائب الخالق ولا اجزم أنها الأولى ولكن هي المعجزة التي اعتمدت عليها الحياة وليس لنا غنى بعد الله عنها , فهي الجامع الرباعي بالوزن والمقياس للأرض والشمس والقمر والهواء.

 الزواج خلاص وقع الفأس بالرأس  ولكن كيف أنجب مثقفين وخصوصاً شخصيات أعجبتني. ممكن توضح وهل لها علاقة بتنجيم مثلا وهل يدخل فيها نوع من الكهانة مثلا أو بالمعنى الصريح هو حرام أم لا ؟
قانون المربعات الأربعة ومشتقه قانون الفصول الأربعة ليس لديه وصفة سحرية أو عمل من هذا القبيل ليعطي ضمانات ليستحق لقب التنجيم أو التخريص.

    أول مره ادخل صفحتك لهيك منى فاهمه شيء وبدى أمشى خطوه خطوة عشان افهم لازم تتحمل شوي ؟
أول خطوة أن تتعرفين على شخصيتك الأكاديمية لتصلي لشخصيتك الفكرية ومن ثم يتم تحديد أفضل فصول الزواج لك وتوضيح أسباب الفروق إن وجدت بينك وبين الآخرين من أقربائك وأصدقائك والآخرين من حولك. من تاريخ ميلادك بالتقويم الميلادي نستطيع تحديد فصلك السنوي… , ومن تحديد فصلك السنوي نستطيع تحديد إن كانت شخصيتك من النشأة الأولى علمية أم أدبية.
نحن نؤمن أن الشخصية الأدبية تتفق فكرياً مع منتميها الأدبيين من الفصول التي تم تحديدها بفصل الربيع الفصل الأدبي غير البحت , والفصل الصيفي التخصص الأدبي البحت.
كما هو بالمثل أن الشخصيات العلمية تتفق مع بعضها البعض وقد وضحنا أن الفصل الشتوي بالعلمي البحت والفصل الخريفي بالتخصص العلمي غير البحت وفي ذات الوقت حددنا النظير الفكري للشخصيات الأدبية والشخصيات العلمية. نصل بعد ذلك لاحتمالية التوافق الفكري أو خلافه التنافر الفكري , ونعمل بهذا المذهب على تحليل ومعالجة الفروق الفكرية بين الأفراد سيما بين الأخوة في الأسرة وبين الأزواج.لقد حددنا بالاستعانة بالدراسات والإحصاءات التالي:
مواليد فصل الشتاء شخصيات علمية بحتة وتتناقضاً فكرياً قوياً مع مواليد فصل الصيف وهم الشخصيات الأدبية البحتة. وكما هو بالمثل أن الشخصيات من مواليد فصل الخريف الموسومين بالتخصصات العلمية غير البحتة يتناظرون بقوة مع مواليد فصل الربيع التخصص الأدبي غير البحت. ارجو متابعة جداول التنافر والتوافق القوي والضعيف في الرسومات البيانية في البوم الصور أو بالضغط على صورتي الشخصية للدخول لصفحة الألبومات, ليتسنى لك من بعدها وزن علاقاتك الاجتماعية والأسرية من حيث أسباب التوافق الفكري والتناقض فيها.

   أنا بعد ما ني فاهمه طيب كيف اعرف فصلي اللي اتولدت فيه ؟
من تاريخ ميلادك بالتقويم الميلادي نستطيع تحديد فصلك السنوي .. ومن تحديد فصلك السنوي نستطيع تحديد إن كانت شخصيتك من النشأة الأولى علمية أم أدبية. في حالة أن التاريخ معروف بالتقويم الهجري يجب تحويله إلى التقويم الميلادي.
آملاً أن يكون هذا القانون عاملاً مساعداً في تحقيق طموحاتك من خلال استخداماته لتتعاظم مهاراتك ومعارفك, ويشرفني أن اهديك نسخة حديثة من كتابي وارسال لك في مكانك جعلك الله ذخراً للبشرية ودمتم في حفظه.

   دكتور سؤال عن سبة توافق الزوج اليومية ؟
لا شك أن الذي بين المرأة والرجل مثال في الشيء ونقيضه وهذا لا يعني بالضرورة التمثيل الواقعي بمجمله ولكن للسؤال المطروح ,,, فهو تمثيل افتراضي نصنع لها معادلة تحليلية عاصفة رب ندخل من زاوية قد أغفلناها.
وحيث أن الرجل شخصية بفطرته العلمية يعتبر شخصية هجومية وهو في هذه الحالة يكون المستحدث والمجدد والعنصر الجالب والقناص ,,, وأما شخصية المرأة بدورها الدفاعي وبفطرتها الطبيعي الأدبي وهي النقيض في هذه المعادلة وبشخصيتها الأقوى في الذاكرة والعنصر المتحفظ دائماً , ما ينم على أنها تتمتع بحفظ أصل الأشياء والمدون الوحيد لخبرات الأسرة بسوابقها ولها الفضل من الله والأسبقية في هذا النمط وللخالق الفضل والمنة انه خلق لنا نقيض يربينا ثم يحفظ لنا أسرارنا وسريرتنا.
اللهم اجعلنا لهم ذخراً ومنعة في تيسير حياة هنيئة ملئها الحب والسعادة.

أشكرك أستاذ عبد الرحمن واسمح لي مرة أخرى أضيف هذه الخاطرة لعلي أفصل بين الذاكرة والزوجين.
الزوجين هم مجملهم اثنين , وكل زوج له ذاكرة وهي سلاح ذو حدين. فتصور معي أن الذاكرة مثل السيف في يدك ويدها ,,, فكلنا نعلم أن رفع السلاح ينم على الحراب وان… أرخي وسدل فهذا ينم على التسامح والصلاح.
هناك شخصيات تسيء التصرف من حين لآخر وتلوح بذاكرتها في وجه الآخر مثل تلويح السلاح وهذا ليس بالضرورة حراب ولكنه مشين في عهد التسامح وسوء معاملة وهو بذات القيمة سوء في استخدام السلاح. إن تسخير الذاكرة في تأطير دائرة الأسرة من الخارج دائماً ما تنتهي صداقة دائمة في منتهى الوئام وخلاف ذلك ,,, كلنا نعلم أنه إذن في بدء الخلاف وجلب السلاح في قاعة الزوجين محرم في دين أصله السلام .. والله أعلم بالنوايا بعدها ومن قبلها والحياة كلها كفاح بكفاح.