اكتشف نفسك

 فك شفرات الحياة !
شفرات الحياة باتت يسيرة باستخدام قانون الفصول الأربعة , فلو اعتمد كل فرد استخدامه بصفة مستمرة لتزيد معرفته وتعززت قدراته وتتضاعف الفوائد وتصاعدت قيمه العلم والمعرفة بأعرافه ومبادئه , فالشخص يسعد بحريته ويتصالح مع نفسه وغيره وعند إدراك ذاك المقدار تنهال عليه النعم والخيرات بإذن الله , أما من عظم نفسه بتجني وتجرع وهو ليس بقدر لها تمررها الحياة له ولأيام معدودة حتى تراه يوماً تعيساً مغبراً من قلة علمه وأدبه , ثم تجهز علية بالكآبة والحسرة جزاء لما اقترف وكابر ولحق القلة بنفسه والحق أصحاب القلة عددا.
فمن أخذ التعليم صاحب ورفيق وانفتح على هذا العلم والواعد ولحق بمقدار نفسه بركب من سبقه من العلماء , لكان شأن نفسه في الأعالي على مسار كل إنسان يظهر أفضل ما لدية لينضم لفريق  الناجحون الذين يثقون دائما في قدراتهم ولا مستحيل أمامهم.

أهمية تحديد الشخصية :
أهم ثلاث ركائز تنموية يحتاجها الفرد في حياته اليومية. 
1) تحديد التخصص الأكاديمي والمهني بدون هدر أو تشتت.
2) تحديد أفضل الأزواج نسبة للتوافق الفكري المستديم والمتكامل من أجل أسرة عصرية متطورة.
3) تحديد أفضل فصول الإنجاب نسبة للتخصص الفكري ما يسهل لتحقيق الأهداف وفهم الطرق الحديثة في التربية التعليم.
ويشمل تحديد الشخصية , تحديد أفضل الصداقات , وشركاء الأعمال , وفي الوظيفة , وفي المشاريع , والتقييم للمقومات الفردية لها أهمية اجتماعية ونفسية على كل فرد وتحقيق التوافق الفكر نسبة للتخصص , ما يحد من النزاعات والاضطرابات والهدر اليومي.

التوافق والتناقض الفكري
التوافق والتناقض الفكري أحد أسرار النجاح من عدمه في كل مشروع , الزواج , الإنجاب , الصداقات , والشراكات , والتوظيف .. وغيره الكثير كشفها قانون الفصول الأربعة بجدارة ودقة علمية متناهية أدهشت الملايين.
يستند القانون على قواعد نظرية أثبتت صحتها في التطبيق , بدأ من الأخذ بزمام الأمور واتخاذ القرارات الشخصية للوصول إلى حسم القرارات المصيرية وتكون دائماً له مرجع وعون معين لكل فرد في اتخاذ القرارات الصحية تجبر أخطائه وتبعده من الاضطرابات دون أدنى هدر أو حيرة
.

القاعدة :
الشخصية العلمية لا تتفق مع الشخصية الأدبية.
الشخصيات البحتة لها الحظ الأوفر بالتوافق مع رديفها.
نصيب الشيء ورديفه العلمي البحت والعلمي غير البحت هو مع بعضهما البعض.
نصيب الشيء ورديفه الأدبي البحت والأدبي غير البحت هو مع بعضهما البعض
.

أسئلة متكررة :
سؤال : لماذا نختار تاريخ الميلاد ؟
جواب : تاريخ الميلاد هي الوسيلة الوحيدة لتحديد الفصل المداري , حيث أن اليوم والشهر والسنة هما من فصيلة الوقت الزمني المستخدم في تحديد الشخصية.
سؤال : لماذا التقويم الميلادي ؟
جواب : التقويم الميلادي هو الأدق والأكثر انضباط في دخول وخروج الفصول فيه , وهو متفق عليه عالمياً لذلك تم اعتماده.
كيفية تحديد الشخصية
نبدأ في تحديد الشخصية باستخدام قانون الفصول الأربعة من تحديد فصل الميلاد بالتقويم الميلادي وذلك من تاريخ الميلاد وعلى ضوئه مباشرة نكشف بالتحديد عن الشخصية الفكرية.