مركز التدريب

 التفكير الإبداعي عبر قانون الفصول الأربعة
TRAINING SESSION AGENDA

وعد قانون الفصول الأربعة بأن ينير الدرب لكل امرئ واعٍ مدرك لرسالته العِلمية والحضارية , ويرسم له خارطة الطريق لتخصصه الذي سيسلكه ويتناسب معه , وذلك بهدي من المعرفة  وأدوات العِلم التجريبي حتى يبدع ويبتكر ويفيد البشرية. وسيلمس المتدرب بلاشك فوائد جمة وإيجابيات عظيمة تطال شخصيته العِلمية أو المِهنية أو الوظيفية, وذلك لأن القانون ينمِّي عقله ويغذي فكره وتخصصه وسلوكه ومداركه فيغدو مواطناً صالحاً لوطنه ولمجتمعه, متمتعاً باستقلاليته الخاصة في إدارة دفة الحياة.
وصف المقررات
أفضل وصف لهذا المقرر هو من عنوانه العريض عن الإعجاز العلمي المتخصص الذي كشف نتائج تأثير الفصول السنوية الأربعة على ميول وتوجهات الإنسان , بصفة عامة الأمر الذي تفرد فيه قانون المربعات الأربعة عن غيره في نتاجه المميز في فرز وتحليل الشخصيات عن بعضها وتحديد كلن منها بأسلوب علمي بسيط ومبدع بعيدا عن التخريص والتنجيم والارتجالية والحمد لله والمنة على هذا الكشف العظيم الهادف لإسعاد الناس وتأليف قلوبهم لبعض.
أهداف المقرر
إن الهدف السامي من التعليم هو في حل وتفسير معظم الظواهر والضغوطات اليومية على الفرد والأسرة والمجتمع وهذا ما نصبوا إليه في هذا المقرر وذلك بالتوجيه والتدريب على التحليل العلمي الصحيح من أجل إعادة رصف طرق التفكير عن الذات والآخرين , وقد ركزنا في هذا المقرر على النقاط التالي:

  *  إدراك أهمية العلم في تحديد الشخصية نسبة للفصول الأربعة فضلا عن التنجيم أو التخريص المتداول.

   *  التعرف على أهمية الفصول الأربعة في تحديد الشخصية المتخصصة العلمية والأدبية وتوضيح الفروق بينهما.

   *  معرفة ميول الشخصيات ومقوماتها وطرق تفكيرها نسبة لثقافتها ومكتسباتها.

    *  تنمية مهارات وسلوكيات التعامل والاتصال في العمل والأسرة والصداقات وأفضل فصول الزواج والإنجاب نسبة للتخصص.
من ينبغي عليه الحضور
ينبغي على عامة الناس رجال ونساء حضور هذه الدورة المهمة وقد خصصنا دورة قصيرة للأفراد وأولياء الأمور , كما وخصصنا دورات متقدمة لعامة المدربين والمتخصصين التربويين وأساتذة الرأي والقرار وفي التنمية  البشرية , ومن يفتقر هذا العلم الكبير بات في عقله أمام الناس فقير.
مكتسبات المتدرب
من أفضل المكتسبات المستديمة لكل متدرب هو معرفه شخصيته التخصصية وتمكينه من تحديد شخصية الآخرين بيسر وسهولة , وبذلك فإن المتدرب سوف يتقن التشخيص في تحديد الشخصية وإدارة علاقاته بتمكن عند التعامل والاتصال مع الآخرين يضيف لعلمه ومعرفته قفزة نوعية يتدارك فيها اخطاء متكررة لا يزال يرتكبها الآخرون.
مكتسبات المدربين المحترفين
من أهم مكتسبات المدربين بعد الأجر هو السبق في نشر العلم والتوعية والترشيد بين إخوانه وأخواته والدفع بالمجتمع بالنفع والصلاح في ضل التطوير والتغيير السريعين في العلم والمعرفة. وقد تم إعداد  برنامج تدريبية متواضعة مع حرصنا لتبليغ رسالة علمية جديدة عن غيرها في إعداد وتدريب وتأهيل المدربين المحترفين حيث أننا نقدم البرنامج الوحيد والأول منذ بلوغ القانون شروقه والمعد لرفع مستوى المدرب الفرد لتدريب أعضاء هيئة التدريس في المدارس والمعاهد والجامعات ومراكز التوعية الأسرية والتنمية البشرية سيما الاستشاريين والموظفين في القطاعين الحكومي والخاص ، وهي فرصة ثمينة للمدرب في تغطية اكبر عدد ممكن من شرائح المجتمع متزوداً بالعلم والمعرفة التامة والمطلوبة والكفيلة بعون الله وتوفيقه لنجاح مهمته.
مدة الدورة

المستوى الأول  –  مدخل إلى قانون الفصول الأربعة – عدد 24 ساعة  .
المستوى الثاني –    دبلوم قانون الفصول الأربعة – عدد 30 ساعة.
المستوى الثالث  –   ممارس ومدرب معتمد في قانون الفصول الأربعة – عدد 50 ساعة.
يمنح كل متدرب ثلاث إصدارات الكترونية من مؤلفات  المدرب.
شهادات التدريب والمدربين المحترفين
يتم مباشرة إصدار شهادات معتمدة من المعهد الثقافي لدراسات الفصول الأربعة حين استكمال البرنامج المحدد.

فوائد التدريب للأفراد والمؤسسات:
التدريب الفاعل يؤدي إلى فوائد للأفراد الذين يتلقون التدريب وللمؤسسات التي يعمل بها هؤلاء الأفراد على حد سواء .. ومن الفوائد التي تعود على الأفراد المتدربين ما يلي
1)  تحسين الأداء .
2)  زيادة المقابل المادي .
3)  زيادة فرص الترقي إلى وظائف أعلى أو الحصول على وظيفية أحسن في مؤسسة أخرى .

أما بالنسبة للمؤسسات فمن الفوائد المتحققة من التدريب ما يلي:
1)  يؤدي إلى زيادة الإنتاجية والمخرجات من خلال تحسين المهارات والأداء الوظيفي.
2)  زيادة جودة المنتجات مما يزيد من إشباع حاجات العملاء.
3)  تحسين صورة المؤسسة مما يؤدي إلى جذب المزيد من العملاء والموظفين المحتملين.
4)  تقليل التكاليف وبالتالي زيادة الأرباح من خلال تحسين وتحديد الأدوار والصلاحيات للعاملين بالمؤسسة.
5)  الأثر التطبيقي إذ أن التدريب الناجح يشجع الآخرين بالمؤسسة على اكتساب معارف ومهارات وأفكار جديدة.
6)  وجود وحدة تدريب بالمؤسسة يحسن من قدراتها على دعم أو تغيير السياسات والنظم عندما يتطلب الأمر ذلك.